نقطة تأمل

أوفى من السموأل

السموأل هو القائل: إذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه ……. فكل رداء يرتديه جميل

و من وفائه أن امرأ القيس بن حجر الكندي لما أراد الخروج إلى الروم استودع السموأل دروعاً له. فلما هلك امرؤ القيس غزا ملك من ملوك الشام السموأل فتحصن منه في حصنه. فأخذ الملك إبناً له خارج الحصن و قال له: إما أن تفرج عن وديعة امريء القيس و إما أقتل إبنك. فإمتنع عن تسليم الوديعة فذبح الملك إبنه و هو ينظر إليه ثم إنصرف. و وافى السموأل بالدروع الموسم فدفعها إلى ورثة امريء القيس. ١